الرئيسية أخبارنا وتقاريرنا عيسى الترك : تراجع المنتخبات العربية في المونديال ليس جديدًا…

عيسى الترك : تراجع المنتخبات العربية في المونديال ليس جديدًا…

430

كتب : فوزي حسونة 

 

** أكد عيسى الترك المدير الفني للنادي الأهلي  أن التراجع الذي يصيب المنتخبات العربية، في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، ليس بالشيء الجديد.

وقال الترك في تصريحات خاصة لـموقع كورة “”: “هناك تراجع واضح أيضًا لكافة المنتخبات في قارتي آسيا وأفريقيا، بدأ ذلك يظهر قبل ثلاث نسخ لنهائيات كأس العالم”.

وأكد الترك أن الوصول لنهائيات كأس العالم ربما يعتبر أسهل بكثير من إثبات القدرات فيه، مشيرًا إلى أن الفوارق بين الكرة العربية والأوروبية شاسع، ولا وجه للمقارنة بينهما.

وأضاف: “في عقد التسعينيات من القرن الماضي، كانت أفريقيا تضم منتخبات قوية ولديها القدرة على المنافسة في المونديال أمثال منتخبات الكاميرون وغانا وساحل العاج ونيجيريا، لكننا اليوم لا نرى هذه المنتخبات بذات القوة”.

وأكمل الترك الذي قاد منتخب الأردن في مونديال 2007 للشباب: “أتذكر أننا في مونديال الشباب لعبنا أمام منتخبي أورواجواي وإسبانيا، وضمت صفوفهما حينها لاعبين أصبحوا كبار فيما بعد أمثال سواريز وكافاني وبيكيه”.

وواصل الترك: “سواريز وكافاني وبيكيه أكملوا طريقهم بعد مونديال الشباب من خلال الاحتراف في أوروبا، فيما لاعبينا الذين قدموا مباريات قوية وخسروا بصعوبة، استمروا باللعب في دورينا المحلي، وهذا يظهر أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى توسيع الفارق بين المنتخبات العربية والأوروبية”.

وأوضح الترك أن احتراف اللاعب العربي في أوروبا وإرسال أكبر عدد من المدربين المحليين للمشاركة في دورات معايشة مع الفرق والمنتخبات الأوروبية هو الحل الأبرز لردم هذه الفجوة بين المنتخبات العربية ونظيرتها العالمية المعروفة.

ولفت الترك إلى أن اعتماد الاتحادات العربية على رفع جاهزية لاعبيها من خلال الاكتفاء بالاعتماد على الدوري المحلي، هو خيار ليس بمحله، ولن يساهم في تطوير أداء وعقلية اللاعب العربي، موضحًا أنه لا بد من تغيير الرؤية والفكر.

ودعا الترك كافة المدربين في العالم العربي للاستفادة من الدروس والعبر التي يقدمها مونديال روسيا، وخاصة من التقارير التي تصدر بعد نهاية كل مونديال من لجان فنية وتقدم للاتحاد الدولي حيث تتطرق لكافة الأمور الفنية من طرق لعب والمشاكل الدفاعية والهجومية التي ظهرت لدى المنتخبات المشاركة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.