الرئيسية أخبارنا وتقاريرنا محمود وادي لكورة: لمستُ كل الحب والاحترام من منظومة النادي الأهلي…

محمود وادي لكورة: لمستُ كل الحب والاحترام من منظومة النادي الأهلي…

214

كتب : فوزي حسونة

**خطف محمود وادي، المهاجم الفلسطيني بصفوف فريق الأهلي الأردني، أنظار الإعجاب إليه، بعد أول تجربة احترافية خارجية في مسيرته الكروية.

ونجح وادي (23 عامًا)، في إنهاء مرحلة ذهاب دوري المحترفين، متصدرًا ترتيب الهدافين بمشاركة مهاجم الوحدات بهاء فيصل ومحترف منشية بني حسن مايكل ولكل منهم 8 أهداف.

وأصبح وادي الملقب بـ(البرج)، مطمعًا لمعظم الأندية الأردنية، بعد أن كشف عن براعته في تسجيل الأهداف.

 والتقى ، وادي في حوار موسع، استعرض فيه مسيرته الكروية، وتطرق إلى طموحاته التي تراوده كمهاجم ما يزال يشق طريقه نحو النجومية، وإليكم تفاصيل الحوار:

* بطاقتك الشخصية .. ماذا تحمل من معلومات؟

محمود وادي، 23 عامًا، طولي 188 سم، لعبتُ لفرق شباب معن واتحاد خان يونس وأهلي الخليل في فلسطين، وأخوضُ حاليًا أول تجربة احترافية مع الأهلي الأردني.

* وكيف جرت المفاوضات بينك وبين إدارة النادي الأهلي؟

– جاء تعاقدي مع الأهلي عن طريق نهاد صوقار، المحاضر الآسيوي الذي كان يتواجد في غزة، حيث عرض على الأهلي فكرة التعاقد معي، وفعلاً تواصلت معي إدارة النادي الأهلي، والأخ وفا صوقار والمدير الفني للفريق آنذاك أسامة قاسم، وتم إنجاز كافة الترتيبات، إلى أن وصلنا إلى الأردن، ووقعنا العقد بشكل رسمي، ولمدة موسم واحد.

* وما تقييمك لمشوارك مع الأهلي؟

– تجربة غنية، عادت عليّ بكثير من الفوائد، وتبعث في النفس السعادة وعشق التحدي، وبكل صدق لمستُ كل الحب والاحترام من منظومة النادي الأهلي، مما عزز من دافعيتي لبذل كل جهد ممكن في سبيل تحقيق الإضافة المطلوبة للفريق، ولله الحمد فقد تكللت جهودي بتواجدي في صدارة هدافي الدوري مع نهاية مرحلة الذهاب.

* بمن تأثرت من الهدافين العرب والأجانب؟

– بصراحة، كنتُ من أشد المعجبين بالمهاجمين المصريين عمرو زكي وعماد متعب، وحديثًا معجب كثيرًا بالسوري عمر السومة، أما عالميًا، فأنا من عشاق رونالدو البرازيلي، وكريستيانو رونالدو ودروجبا.

* وما طموحك في أول تجربة احترافية لك في الأردن؟

– طموحي ينحصر بتقديم أفضل ما لدي خلال المرحلة القادمة، والتركيز بما هو قادم لأثبت بأنني إضافة قوية لفريقي.

* من اللاعبين الأفضل بنظرك في الدوري الأردني؟

– يزن ثلجي، عبيدة السمارنة، محمد خاطر، مصعب اللحام، حمزة الدردور، معتز ياسين، موسى التعمري.

* منتخب فلسطين تأهل مؤخرًا للمرة الثانية لنهائيات آسيا، هل يمتلك قدرة الذهاب بعيدًا هذه المرة؟

– برأيي، أن مشاركة منتخب فلسطين في نهائيات آسيا بالإمارات 2019، ستكون مميزة ومختلفة كثيرًا هذه المرة عن المرة السابقة، وأعتقد وبالنظر للعناصر الموجودة بمنتخب الفدائي، أننا نمتلك القدرة للذهاب بعيدًا بالبطولة وتحقيق أرقام جديدة ومشرقة في مسيرة المنتخب الفلسطيني.

* من تشجع عالميًا من الفرق والمنتخبات؟

– ريال مدريد، تشيلسي، يوفنتوس .. ومنتخبات إيطاليا والبرتغال وألمانيا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.