يحظى الاهلي من زمن طويل بحب ومكانة وشعبية نقدرها في ثغر الاردن الباسم ونذكر عام 1979 عندما توج الاهلي بآخر القابه كيف كانت العقبة السباقة في الاحتفال بالاهلي وتكريمه واستقباله .

وفي هذه الزياراة كان استقبال العقبة وفي مقدمتهم نادي شباب العقبة مميزا ورائعا وساحرا وترك اثرا كبيرا في قلوب الاهلاوية …. اما جمهور العقبة الانيق الراقي فله كل الحب فهو لم يتوقف عن التشجيع حتى الدقيقة الاخيرة وكان للاهلي على مدار ال 90 دقيقة تشجيع وحب خاص نقدرة كثيرا وهي لحظات لا تنسى انه جمهور جميل وذواق وحول المباراة الى سهرة ليلية كعرس جميل لا ينسى .

اترك رد