بموسم 1977 فاز الجزيرة على الأهلي بثلاثية طالب ازومقنا د 8 وهاني صبحا 87و90 وبهذا الموسم فاز الحزيرة بهدفين نظيفين ، وهذا عادي اما ما هو غير العادي فكان لقاء الإياب بموسم 1977 والذي كان يكفي فيه الأهلي التعادل باية نتيجة ليضمن البقاء بالأضواء فيما لا ينفع الجزيرة سوى الفوز.

الأهلي أعاد حسونه يدج الى الملاعب وكان في طريقة للاعتزال وهو بالمقابل لم يخيب ظنهم فقد سجل هدفي التعادل 12و36 ليرد على هدف المدافع العملاق فايز صلاح 8 والرائع نبيل التلي 24 .

اليوم يتعين على الأهلي ان يدخل اللقاء مرتاحا لانه حتى وفي حالة الخسارة فلا خوف عليه اما الجزيرة فيحتاج الفوز بشدة ليبقى على جمرة الصدارة وضاءه خاصة وان الفيصلي ينتظره لقاء سهل مع سحاب وعليه فالجزيرة يريد الفوز ليظمن لقاءا فاصلا ، فعل يعيد التاريخ نفسه بد 40 عاما ويعرقل الأهلي الجزيرة ام ان للشياطين الحمر رأي أخر؟

 

اترك رد