قدم السلو هذا الموسم اداءا ثابتا على مدار الموسم كاملا ، تفوق على نفسه في كثير من الاحيان ، لعب في منطة قلب الدفاع فاجاد.. وفي منطقة  الظهير الايمن فاجاد ايضا ، خفت اداؤه امام الصريح مرة واحده هو ودينيس “تي ” وهذا طبيعي ، فندرة من لاعبي العالم والبشر عموما من يبقون على سوية واحدة طوال الوقت ، ولهذا فانه من المتوع ان يعود كما كان فارسا لباقي المباريات.

السلو كان مع الوحدات مميزا وفي الاهلي مميزا بقي ان نتمنى له التوفيق في باقي مسيرته الاحترافية التي نحب ان تتكلل بالنجاح.

اترك رد