تبادل مدربا الاهلي الاردني والسويق العماني جمال محمود و حكيم شاكر عبارات الثناء والإعجاب المشتركة في اللقاء الصحفي الذي يسبق مباراة الغد التي يحتضنها ستاد عمان الدولي في تمام الساعة الخامسة، فقد اغدق كلاهما بالمدح والثناء على الاخر، دون ان يكون كل منهما قد عرف ان الاخر يمدحه خصوصا محمود الذي دخل القاعة بعد حكيم معترفا بانه لم يسبق ان التقاه الا في مباراة الذهاب التي احتضنها ستاد السلطان قابوس ببوشر وانتهت سلبيه لكنه المح الى انه تم ترشيحه هو وحكيم شاكر ومدرب شباب بلوزداد الجزائري لجائزة أفضل مدرب عربي من قبل مجلة الشباب وانه حل ثانيا قبل حكيم عام 2014 .
وبغض النظر عن المدربين فان لقاء الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي أمام السويق العُماني يعتبر حاسما لكلا الطرفين قبل الوداع الاخير للخاسر منهما لاجواء البطولة ذلك ان اللقاء لا يقبل القسمة على اثنين، فالخسارة تعني خروج صاحبها نهائيا من حسابات التاهل التي يبدو الزوراء الذي يلاقي الجيش السوري الاوفر حظا لخطف بطاقة التاهل فيها، فيما سيكون اخر لقاءين للاهلي مع الجيش السوري والزوراء العراقي في الدوحة تحصيل حاصل من هنا فان الاهلي مطالب بتحقيق الفوز ولا شيء غير الفوز.

الكابتن محمود قال انه” دخل في حالة التركيز الذهني للاعبين، مؤكدا أن بارقة الأمل بالتأهل ما زالت في الملعب، حيث يوجد 9 نقاط متبقية، وهي كفيلة بالوصول الى صدارة الترتيب او المنافسة على افضل ثوان في مجموعات غرب آسيا، مؤكدا ان نقاط مباراة اليوم أمام السويق مهمة جدا لدفع الفريق نحو تحقيق النقاط المتبقيةط.
لكنه لفت ” التركيز على الشقين الدفاعي والهجومي في الشق الفني من خلال التمتين الدفاعي والسرعة الهجومية، وهذا يتطلب مزيدا من اللياقة البدنية، حيث سيتم تخفيف الحمل التدريبي قبل المباراة، لرفعها في المستوى المطلوب في المباراة”.
وكان فريق السويق قد وصل إلى مطار الملكة علياء الدولي ، بعد ان تأخرت الرحلة لساعة واحدة، حيث حظي الوفد باستقبال دافئ من قبل اعضاء مجلس الادارة. وقد تنزه الفريق ظهر اليوم في العاصمة عمان قبل ان يخوض لقاءا احمائيا عاديا .
أوراق الاهلي المنتشي بتحقيق تعادل متاخر بطعم الفوز على الوحدات باتت شبه معروفة لجميع فيتوقع ان يخوض الحارس محمد خاطر اللقاء اساسيا بعدما ثبت نفسه منذ لقاء الفريقين السابق في مسقط واكده امام الوحدات وامامه سيلعب سليم وسلو وتي ودهشان والصغير، فيما وسط الوسط محجوز لعبيدة السامريه نجم لقاء الذهاب ومعه ماركوس وفي الامام ثلجي ومرضي والحاج مالك فيما ستؤكد جاهزية راكان الخالدي وعبدالاله حناحنه وسليم والبقية مدى جاهزيتهم لخوص اللقاء ولو بشكل متاخر فيه.

اترك رد