افطر محمود مرضي ومحمد العلاونة بشباك معتز ياسين حارس ممرى الفيصلي فيما استعاد الحاج مالك شهية التهديف ليساهم ثلاثتهم بالهزيمة الثلاثية للفيصلي الذي عاش 17 اسبوعا من العسل قضاها بلا خساره حتى جاء هدف محمود مرضي الذي اخبره الكابتن جمال محمود بعدما راه بالتمرين الاحمائي بانه سيسجل اليوم ، ولذا وحين سجل في الدقيقة 24هدفا من الطريق الصحراوي البعيد راح راكضا لجمال الذي سبق واخبرنا قبل المباراة بان اسهل فريقين يمكن هزيمتهما هم الفيصلي والوحدات جراء ضغط جماهيرهما عليهما.

واصر محمد العلاونه على تسجيل ركلة الجزاء التي منحت لليث الابيض في الوقت المتحسب بدل الضائع “6” دقائق .

اما الحاج مالك الذي لعب هو ومرضي مباراة العمر فقد سجل من تمريرة ساحره استغل فيها يزن ثلجي ارتباك الدفاع الفيصلاوي الذي كان خارج التغطية اليوم فسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62..واضاع مرضي وراكان فرصا اخرى وانكشف مرمى ياسين مرارا وتكرارا والا لكانت النتيجة كارثية، ليكن الفوز والعناق بين الشقيقين كما اشار معالي سعيد شقم في معرضحديثه لفضائية جوسات ،بانتظار بعثرة اوراق ترتيب الدوري الممتاز.

 

اترك رد