لاهم للأهلي اليوم غير بناء فريق قوي ، وعلى عكس ما يشاع هنا وهناك ، فإن الأمور اخذة في التقدم باتجاه تطوير اداء الفريق وتحسينه استعدادا من اليوم للموسم القادم الذي يتطلع فيه الفريق للعب ادوار البطولة وارتداء ثوبها الجميل.

وتنكاتف وتتكاثف الجهود الرامية الى تقريب وجهات النظر بين الادارة الفنية والإدارية جنبا الى جنب مع فريق كرة القدم الأول لابعادهم عن اية ضغوطات وتذليل الصعاب وتوفير امكانيات الراحة لجعل عين الفريق تتطلع قدما للمستقبل الأفضل بعدما طوى الفريق الحالي كل قفازات التحدي في كافة البطولات التي يشارك بها ، ولكل ذلك فهو عاطف من اليوم على تطوير الأداء وصولا لاعلى المستويات في الموسم المقبل .

حيث يتطلع الأهلي لبناء فريق بدعائم قوية ينافس على كل الجبهات المحلية والقارية بعدما بدأت الخبرة تلفح وجوه لاعبيه ..وتستمع الادارة الى كل النصائح والتوجيهات وتفتح أبوابها  واذرعتها  لاي تساؤل وتشاور ونصيحة من شأنها ان تقدم الفريق خطوة للأمام ، سواء أجات النصيحة من الكاره قبل المحب والخارج عن اسوار النادي قبل الداخل فيها لتمحيصها وتثبيتها واخذ الافضل منها وكل ذلك لجعل الموسم القادم أكثر القا واشراقا من هذا الموسم الذي يرتكب الفريق أخطاء كثيرة وهذا واضح للجميع ، لكن ما لا يراه البعض قد يكون في محاولات التوافق بين الادارتين الفنية والإدارية وصولا لافضل فريق ممكن باقل عدد ممكن من الاخطاء قادر على جلب الفرح للأبيض وجماهيره العريضة في كل مكان. 

اترك رد