يشهد الشهر المقبل أول مشاركة رسمية للاهلي في بطولة كاس الأندية الأسيوية أبطال الكأس ، وللذكرى فان الليث الأبيض كان اول فريق أردني “افتراضي” من المنتظر أن يشارك في بطولة أبطال الدوري الآسيوي ، لكن كيف حدث ذلك ؟

أيامها ولأنه كان بطل موسم 1979 ولم يكن الوحدات قد حسم الدوري موسم 1980 أي حين تقرر إقامة البطولة فقد شارك الأهلي ولعب أمام فريق النجمة اللبناني يوم19/5/1981 حيث خسر أمامه 1/2 وسجل الهدف الأهلاوي اليتيم النجم الكبير شاكر سلامه في الدقيقة 24 فيما سجل  الخطيب 8 وشاتيلا 37 هدفي النجمة الذي  كان آخر بطل للدوري اللبناني في مرحلة ما قبل الحرب الأهلية التي

جيل الثمانينات واخر السبعينات
جيل الثمانينات واخر السبعينات

اندلعت بلبنان سنة 1975 ، وافتراضيا أيضا كان مقررا أن يشارك فريق البلدية من ليبيا ، لكنه اعتذر فلاقي الأهلي النجمة في مباراتين خسر الأولى كما اسلفنا 1/2 وتعادل سلبيا في الثانية “كلتا المباراتين استقبلنا النجمه هنا في عمان كون لبنان خارج من حرب ولا أمان هناك.

النجمة تاهل لملاقاة الشرطة العراقي الذي فاز بالبطولة بعدما حسمها بهدف يتيم ذهابا وايابا ، وكانت تلك فرصة ذهبية لاهلي ليفوز باللقب لان فريقين اثنين هما النجمه والشرطة فقط من شاركوا بالبطولة لا اكثر.

وتكرر الامر مرة ثانية بعدما اعتذر الفيصلي يوم 15/10/2001 عن المشاركة بالنسخة الآسيوية لتلك السنة لتزامنها مع مباراة له بالدوري العربي فيما الوحدات اختار المشاركة في دوري آسيا ابطال الكاس ولان الاهلي حل ثالثا فقد نودي للمشاركة بها الا ان سوء نتائجه في الدوري المحلي انذاك جعله يقرر عدم المشاركة.

اترك رد